شهداء العائلة

في ذكراه الأولى / الشهيد ياسر سامي حبيب

في ذكرى رحيل الفارس / ياسر سامي حبيب 

عام من الألم مضى على ترجلك يا شهيد

عذراً أيها الشهداء… فإن الكلمات تقف حائرة أمام جهادكم وعظيم تضحياتكم…

فمثلكم قد كتب رسالته الخالدة بعظامه وأشلائه ومداد دمائه…

لقد جسدتم بجهادكم وصبركم أعظم وأنبل التضحيات..

فيما ساوم الآخرون على حقوقنا وباعوها بأرخص الأثمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق