شهداء العائلة

ما زلتَ حيٌ فينا * عشرة أعوام لاستشهاد الشهيد/ جبر حسين حبيب “أبو حسين”

لتكن أرواحهم الطاهرة نورا ونبراسا لنا يحيي فينا الهمة, ولتتعانق أرواحهم مع أرواحنا مع نفحات ذكراهم الطيبة النيرة لنجدد ونواصل المسيرة..

نهدي سلاماً طأطأت حروفه رؤوسها خجلة، وتحيةً تملؤها المحبة والافتخار بكل شهيد قدّم روحه ليحيا الوطن

الشهيد نجمة الليل التي ترشد من تاه عن الطريق، وتبقى الكلمات تحاول أن تصفه ولكن هيهات، فهذا هو الشهيد أبو حسين

رحمك الله وأسكنك فسيح جناته

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق