الزاوية الطبية

دكتور/ محمد حبيب إنجاز تلو إنجاز يسطره في خدمة أبناء شعبه

عملية نوعية ,,, استعادة فتح وصلة ( شريانية – وريدية) صناعية لمريضة تعانى من فشل كلوى, تعتبر الوصلة الوريدية الشريانية التي تستخدم في الغسيل الكلوي بمثابة شريان الحياة للمرضى اللذين يعانون من فشل الكلى لأنها تتيح أمكانية سحب كميات كبيرة من تدفق الدم بشكل مستمر خلال جلسة الغسيل الكلوي لتصفية أكبر قدر ممكن من الدم و يتم من خلالها سحب دم المريض خارج الجسم وتنقيته من الفضلات والمواد السامة ثم إرجاع الدم إلى المريض ثانية.
يذكر ان هناك نوعان من الوصلة، حيث يتم توصيل الشريان بالوريد معاً بشكل مباشر (التوصيلة الطبيعية) أو باستخدام أنبوب بلاستيكي صناعي (التوصيلية الصناعية).ومن اهم أسباب فشل تلك الوصلة هو تكون ضيق او تخثر دموي يودى الى وقف تدفق الدم من خلال الوصلة

وبحمد الله عز وجل تمكن فريق قسم القسطرة القلبية بقيادة د.محمد حبيب :استشارى ورئيس قسم القلب ود.محمد حلس: استشارى تشوهات القلب الخلقية و الأستاذ موسى أبو زور: اخصائى التصوير الطبقى والاشعاعى والحكيم: رضوان خلف بالتعاون مع د.غازى اليازجى :استشارى و رئيس وحده امراض و زراعه الكلى 
لأول مرة عن طريق القسطرة التداخلية في مجمع الشفاء الطبي بنجاح تم استعادة فتح وصلة ( شريانية – وريدية) صناعية لمريضة مسنة تعانى من فشل كلوى عن طريق سحب التخثر الدموى الموجود في الوصلة خارج الجسم بواسطة قسطار خاص ومن ثم توسيع المكان المتضيق الذى أدى الى تكون التخثر بواسطة البالون مما أدى الى استئناف عمل الوصلة من جديد. ونوه د حبيب الى ان ضرورة مراقبة هذه الوصلات والاكتشاف المبكر للتضيق وتقويمه قبل ان يحدث تخثر الدم .لان اقل من 50% فقط من تلك الوصلات تبقى تعمل بعد مرور 3 سنوات على تركيبها. وذكر بان إعادة فتح الوصلة بواسطة القسطرة التداخلية مقارنة بالجراحة التقليدية يحمل مزايا عديدة من أهمها قلة المضاعفات و حدوث اقل للعدوى البكتيرية وتمكن المريض من الاستخدام الفوري للوصلة في عملية الغسيل الكلوى.
والمريضة بحمد الله استطاعت اتمام جلسة غسيل الكلى بعد مرور اقل من 24 ساعة من اجراء العملية بدون اي مشاكل او مضاعفات 
والشكر موصول لجميع من شارك بإجراء هذه العملية النوعية 

ودمتم بخير و ذخرا لهذا الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق