الزاوية الطبية

دكتور محمد حبيب ” أبو أنس ” إبداع يُسجل في تاريخ الوطن



أنقذ فريق طبي برئاسة د.محمد حبيب استشارى ورئيس قسم القسطرة القلبية بمجمع الشفاء الطبى حياة مريض خمسينى باستخدام ” الأشعة التداخلية ” بعد نزيف حاد في الاثنا عشر

 

وأوضح د.حبيب الذى أجرى العملية بأن المريض كان يعاني من عدة مشكلات صحية خطيرة أبرزها نزيف حاد من الاثنى عشر، و نزيف في الجهاز الهضمي , إضافة إلى ارتفاع في وظائف الكلى وهبوط في ضغط الدم وتسارع في ضربات القلب التى تصل الى 150 نبضة لكل دقيقة، ومن مرض السكرى ، و ارتفاع في ضغط الدم الشريانى وضعف في عضلة القلب ، وزيادة في نسبة سيولة الدم وهبوط فى الهيموجلوبين (اقل من 7 جرام) ،وذلك قبل إجراء عملية القسطرة مباشرة.

وذكر بأن المريض كان قد خضع لإجراء عملية لتغير الصمام الأورطي والشريان الأورطي الصاعد في جامعة النجاح بنابلس في الثامن والعشرين من نوفمبر الماضي (28-11-2018)نتيجة لوجود تكيس وعائي كبير في الشريان الأورطي الصاعد وارتجاع شديد في الصمام الأورطي ،وبالتالي فالمريض بحاجة إلى تناول علاج سيولة الدم بشكل مستمر.

وأكد د. أبو أنس حبيب أنه تم اجراء عملية تنظير للجهاز الهضمي بشكل طارئ ،وتبين وجود نزيف في الاثنى عشر وتم عملية حقن للسيطرة على النزيف وبعد ذلك تكرر النزيف مرة أخرى ،
وبعد فشل عملية تنظير الجهاز الهضمي وعدم اجراء الجراحة نتيجة لمضاعفتها العالية في إمكانية وقف النزيف من الأمعاء ، تقرر إجراء قسطرة لتصوير الشرايين التي تغذى الاثنى عشر .

وتابع:”بعد تصوير جميع الشرايين فى الاثنى عشر والتي تتفرع من شريان الكبد الرئيسي والشريان الأورطي وشريان الأمعاء العلوي تم تثبيت مكان الشريان النازف ليتم إغلاقه بشكل كامل مما أدى إلى توقف النزيف من الأمعاء ليرتفع مستوى الهيموجلوبين في الدم وبالتالي أصبحت حالة المريض مستقرة.

وأوضح د. محمد حبيب أن الأبحاث العلمية تشير إلى أن نزيف الجهاز الهضمي العلوي يقدر بنسبة 30 – 100 حالة ل100 ألف نسمة من السكان سنويا، وأن العلاج الأول هو وقف النزيف بواسطة مناظير الجهاز الهضمي، وفى حالة فشل إجراء تنظير الجهاز الهضمي من توقف النزيف يتم اللجوء إلى الجراحة ،حيث تعتبر طريقة إيقاف نزيف الجهاز الهضمي بواسطة القسطرة من الطرق الحديثة على مستوى العالم والتي لم يتم إجراؤها على مستوى العالم إلا لعشرات الحالات فقط.

ونوه د. محمد حبيب إلى أن استشاري أمراض الجهاز الهضمي د. محمد زغبر بذل مجهود كبير لوقف النزيف بالحقن بواسطة تنظير المعدة و الإثنى عشر و بمتابعة حثيثة من د. أيمن أبو العوف استشاري الباطنة و لعودة النزيف مرة أخرى دون توقف استدعى طلب رأي د. محمد حبيب استشاري القلب التداخلي لإمكانية قسطرة شرايين الجهاز الهضمي و فرص وقف النزيف، ومن ثم نقل المريض مباشرة من العناية المركزة لقسم القسطرة القلبية بمركز الحياة وسط إجراءات طبية و مراقبة حثيثة لخطورة حالته .

هذا وقد شارك في إجراء العملية د.محمد حلس استشاري قسطرة التشوهات الخلقية للقلب ود.أيمن أبو العوف استشاري أمراض الباطنة ود. محمد بشير زغبر رئيس قسم الجهاز الهضمى والمناظير بمجمع الشفاء الطبي، ومركز الحياة الطبي لتوفير الإمكانات التي تلزم لاجراء تلك العمليات الطارئة.

نهى مسلم
اعلام الادارة العامة للمستشفيات

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق