منوعات

الأسير الحبيب / سامي حامد حبيب

 

 

كلمات إلى أسيرنا في سجون الإحتلال سامي حامد حبيب والمحكوم عليه مدة أربع سنوات ونيف 

إلى من لوّحت وجوههم شمس الصحاري في نفحة والنقب ..إلى الأمعاء الخاوية في عسقلان ومجدو وعوفر..إلى الأمهات التي أرضعن أبنائهن لبن الحرية في تلموند وهداريم وهشارون …إلى الأشبال الذين بددت قضبان الحديد والأغلال براءة طفولتهم المسلوبة..

إلى روح الشهداء الأوائل شهداء فلسطين والأمة الذي تعلمنا من صمودهم الأسطوري في وجه الطغيان والذين صاغوا المجد من شموخهم ألواننا وآيات…. إلى أسرى الصمود في سجون الاحتلال إلى كل الأسيرات الماجدات والأسرى البواسل..
نهدي هذه الكلمات في يوم الاسير الفلسطيني …

هي الأوطان وان جارت لنا عزٌ
وان ضاقت في وجهنا بواديها
هي عشقٌ والهامٌ نكرّسه ُ
وسرّ حبنا وحياتنا فيها
هي الأسدُ للشموخ عنوانا ً وبارقة ً
وان جارت بها الأزمان واعتلّت نواصيها
هم ُ الأبطال وان سجنت حريتهم
قيد الحديد ما نال بأسا ً بأيديها
هم الأسرى لثورتنا كرامتها
نور الصراط لهذه العين يهديها
احني الرأس إجلالا وتخجيلا ً
لدمع العين من أم ٍ أواسيها
أيا أحبتي الأحرار يا عزيّ
لكم حباب العين والروح نهديها
سافر الصبح بعدكم في حرج ٍ
كأن الصبح دونكم تيهاً على تيها
انتموا للمجد عنواناً وأغنية ً
قصيدة عز ٍ أجيلا ً تغنيها
صاغ التاريخ أحرفه ُ بصبركمُ
وانشدها الكون خشوعا ًوترتيلا
أخي في الدين والدم وفي القربى
فداك القلب والنفس وما فيها
دونك الأيام موحشة ً ومظلمة ً
فأنت الشمس وسرُ إبصارنا فيها
ستبقى العين إلى رباك تتجه ُ
ويبقى القلب بالعبرات يواسيها
أخي إن ضاقت عليك زنزانة حقدهمُ
ففي قلبنا لك حبٌ يضاهيها
وان قسوا أو عذبوك قيد أنملة ٍ
فلا تيأس،وهل للروح غير باريها
وان منعونا لقاءا طالت مدته ُ
فللأنام موعدها وتلاقيها
وان فرقت سجون حقدهم لنا جسدا ً
فراق الأجساد بالوجدان تلاقيها
لكم في قلبي محبة ً ومودة ً
ستظل نبض الروح تُبقيها وتُحييها
سيبقى الدمع أحزانا لبعدكم ُ
وهل للعين غير الدمع يدميها
ويبقى القلب مشدودا لطرفكم ُ
فعيش القلب دونكم غدا دونا ًوتسفيها
لن نرضى وطنا ً وعيشا ً بغيركم
فلا الأوطان أوطان ٌ دون حاميها
ولا امنٌ ولا سلمٌ بهذه الأرض دونكم
فهل للأرض عيش السلم دون رجالها فيها

     

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق