شهداء العائلة

الشهيد / اسماعيل سالم حبيب ” ابوالعز “

الشهيد / اسماعيل سالم حبيب ” ابوالعز “

تعجز الكلمات أمام الشهداء الأبرار ، تحية لأرواح الشهداء الذين قدموا أرواحهم رخيصة على طريق تحرير الوطن , وأعلنوا فعلاً إيمانهم بالمقاومة طريقاً للتحرير . رددوا مقولات شعبهم الذى آمن بالمقاومة , وسنبقى أوفياء لدمائهم الغالية . لقد اختاروا الطريق الصعب وضحوا بأرواحهم من أجل فلسطين والوفاء لفلسطين , الشهيد الفلسطيني أصبح عنواناً للثورة الفلسطينية نعم مسيرة عمدت بمئات الآلاف من الشهداء ضحوا بحياتهم من أجل حريتنا ، الذين لا يضاهيهم بشجاعتهم شجاع ، ولا بكرمهم كريم ولا يكاد يطاول قاماتهم بنبله نبيل فهم كانوا بيارق النصر الآتي لا محالة ، وعلامات لا يضلها سائل في طريق حرية فلسطين وحرية شعبها ، لنتذكرهم ، ونحتفي بهم ، ونعاهدهم على الإستمرار في مسيرة الكفاح حتى ينبعث الفينيق من رماده من جديد ، وتعود الطيور المشردة إلى بيوتها

طيفه لايزال في القلب..

نتذكره بأخلاقه الحسنة وبطولاته الفذة،

ومواقفه النبيلة..

إنه الشهيد؛ ابن عائلة حبيب الطاهر البار،

الذي قدم حياته فداء لوطنه الغالي.

نعم ما أصعبه من فراق، حين يرحل العزيز تاركاً وراءه ذكرى عطرة لن تمحى أبداً؛ فقد حفرت في الذاكرة، وكتبت بمداد الوفاء والإخلاص في كل القلوب.

وحتى يظل طيف الشهداء عالقاً في الأذهان مذكراً بما قدموه من تضحية وفداء يجب علينا أن نتذكره ولا ننساه إنه الشهيد البطل إسماعيل حبيب ابوالعز تقبله الله وغفر له

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق