منوعات

يوم أن قال كلمته شعبنا في وجه الصهاينة

قبل ثلاثة وثلاثين عاماً قام مجرم من بني صهيون بدهس مجموعة من العمال الفلسطينين مما اسفر عن استشهاد أربعة منهم واصابة العديد لتندلع انتفاضة شعبية كبيرة  لترسخ معنى الحب لفلسطين والثأر للشهداء وقال كلمته يومها شعبنا وتستمر المسيرة حتى يومنا هذا وهي مستمرة باذن الله حتى تحرير فلسطين

ولا صوت يعلو فوق صوت الانتفاضة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق