لكي لا ننسى

كي لا ننسى الشاب / عوض على عوده حبيب 

قل للأحبة في الأعماق ذكراكم  …. يمضي الزمان ونبض القلب يهواكم
جاءت رسائلنا والشوق يحملها …. لا خير فينا اذا يوما نسيناكم

 المرحوم الشاب/ عوض على عوده حبيب 

هو من مواليد مدينة غزة في عام 1944 في حي الشجاعية حيث الرجال والأبطال تولد ، نشأ وترعرع في حي عائلة حبيب حيث مسكن والده وأهله وأقاربه،
عرف عنه النباهة والرشد، وكان متفوق على كل أقرانه في كل شيء دراسياً وعقلاً ورشاقةً،
كان محب للرياضة بمختلف أنواعها ويجيد الكثير منها ببراعة ومهارة عالية

كان شاب وسيم جداً جميلاً في خُلقه وقلبه يتمتع بأدب رفيع وأخلاق عالية محب للجميع والجميع يشير إليه بكل خير ، كان قريب من ربه وملتزم في عبادته على قدر استطاعته ومن باب تعاليم دينه كانت له علاقات طيبة مع الجميع ويشارك الجميع مناسباتهم

تزوج فقيدنا الشاب مُرغماً وهو في سن صغير جداً من زينب عبد الكريم عوده حبيب وهو في صف أول ثانوي ولم يقدر له الله الذرية منها

ووافته المنية أثر حادث عرضي في عام 1962 ودفن في مدفن عائلة حبيب في مقبرة الشجاعية عن عمر 18 عاماً

فراقك خلّف وراءه دمعة لا تجف.. وآهات لا تنتهي

رحم الله فقيدنا الشاب عوض

وأدخله فسيح الجنان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق