لكي لا ننسى

كي لا ننسى الحاج / حسن محمود حسان حبيب    ” أبو فتحي “

قل للأحبة في الأعماق ذكراكم  …. يمضي الزمان ونبض القلب يهواكم
جاءت رسائلنا والشوق يحملها …. لا خير فينا اذا يوما نسيناكم

الحاج / حسن محمود حسان حبيب    ” أبو فتحي “

كان إسمٌ على مسمّى حسن الهيئة والسيرة والسريرة ومحمود بين أحبابه وأبناء عائلته عرف عنه تواضعه الكبير لكل من عرفه وكان جواداً كريماً يحب الضيف وعمل الخير كان يلجأ إلى الله في كل شيء كان زاهداً طائعاً لربه

تعود أصوله الى مدينة غزة ومن ثم  توجه للكوفخة مع والده وأخوته وبعد التهجير رحل  إلى مدينة غزة  برفقة أخيه وأما والده وباقي أخوته ساروا الى مدينة الخليل ومن ثم الى الأردن ، عاش في غزة  بعد التهجير والنكبة وارتحل بعد ذلك إلى المملكة العربية السعودية حيث العيش الطويل فيها في رحاب البيت الحرام والقرب من الحبيب محمد عليه الصلاة والسلام واستقر في مدينة جدة

عمل في السعودية في مجال البناء وكوّن نفسه وتزوج منها وأنجب ذريته كلها هناك

زوجته الحاجة / ازهية صبرة

وأنجب منها الذكور 
1- فتحي … مات صغيراً
2- حسني
3- حسين
4- زياد
5- حسان
6- محسن
7- محمد

وأنجب منها الإناث

1- المرحومة / محاسن – في الأردن

2- الحاجة / إبتسام – متزوجة مع عائلة الحوت في السعودية

ووافته المنية في المملكة العربية السعودية قبل أكثر من ثلاث عقود 

رحمه الله واسكنه فسيح جناته 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق