شهداء العائلة

عدنان غازي & محمود زياد ” لا يوم كيومكم حين ارتقيتم شهداء “

هي الشهادة تأتي طواعية لمن يصطفيه الله..

هي الفوز في الامتحان الصعب في زمن المتسلقين على انتصارات المجاهدين ..

هي الرد على كل المتخاذلين والجهلة.. هي طريق شرفاء الوطن والأمة.. الذي عنه لا يحيدون.. وإليه هم سائرون الشهيد تلو الشهيد..

فبتضحياتهم يغسلون عار المرحلة.. وبدمائهم يصفعون كل الوجوه “الكالحة”..

وبأشلائهم يعلنون أن هذا هو الطريق نحو القدس وكل فلسطين..

ويؤكدون أن لا خطاب مع العدو غير لغة الدم والشهادة، وأن الحقوق لا تسترد بالكلمات والابتسامات والعناق .. بل بزخات الرصاص والعبوات والصواريخ الفلسطينية، وباستشهاديين يزرعون الرعب في قلب المحتل .. وتبقى الشهادة تاج يتحلى به الشرفاء.. ونور يهتدي به الأتقياء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق